نانسي عجرم لن ترضخ للابتزاز.. وهذا ما تُحضر له

٢٢/‏١/‏٢٠٢٠

نانسي عجرم لن ترضخ للابتزاز.. وهذا ما تُحضر له

قضية الفنانة نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي الهاشم لا تزال تحظى باهتمام الجميع لما تحمل من تفاصيل مثيرة تتكشف يوماً بعد يوم.

وفي المعطيات الأخيرة، قال محامي الدفاع عن الهاشم غابي جرمانوس إن نقيب المحامين في لبنان الأستاذ ملحم خلف أصدر قراراً يمنع بموجبه أي محامٍ من الإدلاء بأي تصريح للإعلام في موضوع اللص الذي دخل منزل نانسي عجرم بعد منتصف الليل بهدف السرقة، لكنه هدّد أهل البيت بمسدس اتّضح في ما بعد أنه خلّبي، إنما أكد جرمانوس أن همّه كمحامي دفاع هو منع المحاكمة عن وكيله، لأن ما قام به مجرد دفاع عن النفس. أما محامي عائلة القتيل محمد الموسى، أشرف الموسوي فقال بدوره إن نقيب المحامين اللبنانيين أصدر قراراً بمنع الكلام في هذه القضية تحت طائلة الملاحقة القانونية، لكنه أكد أن الدعوى مستمرة الى حين تبيان الحقيقة من كل جوانبها.

وكان قد انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يتضمن كلاماً للمحامي الموسوي يقر فيه بأن شقيق القتيل الموسى المدعو حسين الموسى أخبره بأن شقيقه لا يعرف نانسي عجرم ولا زوجها، ولم يعمل يوماً في منزلهما، ليتضح في ما بعد أن حسين الموسى هو خال القتيل وليس شقيقه. كما تضاربت التصاريح بين والدة اللص التي قالت إن ابنها كان يعمل في فيلا الهاشم في منطقة نيو سهيلة، وزوجته التي نفت ذلك وأكدت أنه كان موعوداً بالعمل عند نانسي عجرم لقاء أجر شهري قدره 800 دولار أميركي، لتنقض الزوجة كلامها وتقول إنه كان يعمل فعلاً في فيلا نانسي عجرم.


وأكد مصدر قضائي معني بملف الحادثة أن الهاشم وعجرم لا يعرفان القتيل ولم يكن يعمل لديهما كما قال أهله، وأن هاتفَي الزوجين صودرا فور حصول الحادثة، وتبين في التحقيقات أن ليس في الهاتفين ما يثير الشُبهات، وأن كل كاميرات المراقبة في المنزل سُلِّمت الى الأجهزة المعنية بالتحقيق، وتبين أن الفيديوهات التي نُشرت كلها صحيحة ولا لَبس أو تلاعب فيها. هذا ولم يتبلّغ القضاء اللبناني حتى الساعة أي طلب يؤكد تنازل عائلة القتيل محمد الموسى عن دعواها بحق الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم


أما جيجي لامارا مدير أعمال نانسي عجرم فقال لـ "لها" إن الابتزاز الذي تتعرّض له عائلة الفنانة لن يُجدي نفعاً، لأن القتيل دخل الى منزلهم بعد منتصف الليل بهدف السرقة، وظهر هذا واضحاً في كاميرات المراقبة المُثبتة في أنحاء المنزل، وما قام به الدكتور فادي الهاشم هو دفاع مشروع عن عائلته.

وأضاف لامارا أن الابنتين، الكبرى "ميلا" والوسطى "إيللا" لا تزلان مصدومتين من هول ما رأتا من مشاهد وسمعتا من إطلاق للرصاص، والأسوأ من ذلك أنهما شاهدتا القتيل مضرّجاً بدمائه وملقياً على الأرض أمام باب غرفتهما، مما أثّر سلباً في حياتهما اليومية. ومع ذلك، يؤكد لامارا أن الحقيقة ستظهر، وسيظهر أهل القتيل في الإعلام ليعتذروا بعد الحملة الشعواء التي شنّوها على نانسي وزوجها وأفراد عائلتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اتّضح أن هناك عشرات الحسابات الوهمية على هذه المواقع، هدفها كيل الاتّهامات ونشر السُّباب، وهذا يوحي بأن وراء ما يحصل أشخاصاً هدفهم الابتزاز. واختتم جيجي لامارا حديثه مؤكداً أن أغنية نانسي عجرم الجديدة ستصدر في نهاية الشهر الجاري، وأنها باقية في لجنة تحكيم برنامج "ذا فويس كيدز"، والأزمة التي تمر بها العائلة ستنتهي مهما حامت حولها طيور الظلام.

المصدر: لها