الحليب كامل الدسم يحمي الأطفال من خطر السمنة

٦/‏٢/‏٢٠٢٠

الحليب كامل الدسم يحمي الأطفال من خطر السمنة

أكدت دراسة علمية حديثة أن الأطفال الذين يتناولون الحليب البقري كامل الدسم يومياً، يكونون أقل عرضة للسمنة من أولئك الذين يتناولون الحليب قليل الدسم.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد قام الباحثون من جامعة تورونتو الكندية، بتحليل 14 دراسة شملت 20897 طفلاً، وإجراء مقارنة بين أوزان الأطفال الذين يتناولون الحليب كامل الدسم وأوزان أولئك الذين يتناولون الحليب قليل الدسم.

ووجد الباحثون إن احتمالات الإصابة بالسمنة كانت أقل لدى الأطفال الذين تناولوا الحليب كامل الدسم بنسبة 39 في المائة.

وقال جوناثون ماغواير، الأستاذ المشارك في طب الأطفال بجامعة تورونتو، والذي قاد الدراسة، إن «النتائج التي توصلنا إليها بنيت على تحليل دراسات سابقة ومن ثم فإننا لم نتمكن بعد من معرفة السبب وراء انخفاض وزن الأطفال الذين يشربون الحليب كامل الدسم».

إلا أنه أشار إلى أن السبب قد يرجع إلى شعور الأطفال بالامتلاء بعد تناول هذا الحليب.

وأكد ماغواير أنهم سيجرون تجربة على 500 طفل دون سن الخامسة على مدى عامين لمعرفة السبب الرئيسي وراء ذلك.

ونصحت الدراسة، التي نشرت أمس (الثلاثاء)، بضرورة تناول الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و24 شهراً ثلاثة أكواب من الحليب كامل الدسم يومياً.

وبالإضافة إلى كونه مصدراً جيداً للكالسيوم واليود وفيتامينات (أ) و (ب 12). فقد أكد خبراء تغذية لـ«سي إن إن» أن الحليب كامل الدسم يحتوي على نسبه عالية من الدهون التي تساعد الأطفال على تلبية احتياجاتهم من الطاقة.

وتقول لوسي أبتون، اختصاصية تغذية الأطفال والمتحدثة باسم الجمعية البريطانية للتغذية: «يحتاج الطفل البالغ من العمر عامين إلى 80 سعرة حرارية لكل كيلوغرام من الوزن»، مشيرة إلى أن البالغين يحتاجون إلى أقل من نصف هذه الكمية.