هل يحمي العلاج بالهرمونات النساء من كورونا؟

٢٢/‏٥/‏٢٠٢٠

هل يحمي العلاج بالهرمونات النساء من كورونا؟

يعمل الأطباء على بحث جديد يشير إلى أنه يمكن حماية النساء اللواتي يتناولن العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) من الفيروسات التاجية منها فيروس كورونا المستجد، وقد ذكرت بيانات من مكتب الإحصاءات الوطنية في السابق وفقا لجريدة " Thesun"" البريطانية أنه من بين الأشخاص في سن العمل ، من المرجح أن يصاب الرجال بـ Covid-19 ضعف نظرائهم من الإناث.

وكشفت الأرقام أن هناك 9.9 حالة وفاة لكل 100.000 بين الرجال مقابل 5.5 لكل 100.000 عند النساء، واقترح أحد الأطباء أن هذا قد يكون بسبب حقيقة أن العديد من النساء يتم حمايتهن من الفيروس بسبب الأدوية الهرمونية.

قالت الدكتورة لويز نيوسن ، أخصائية أمراض نساء، أن المتخصصين يبحثون الآن كيف يمكن للهرمونات منع النساء من الإصابة بالفيروس، حيث قالت :"ما نعرفه هو أن الرجال يعانون من مرض Covid-19 أكثر خطورة من النساء ونعلم أنهم أكثر عرضة للوفاة وأكثر عرضة للعلاج المكثف.

"لفترة من الوقت كنا نفكر في أن هناك شيء ما يتعلق بهرموناتنا ، نحن نعلم أيضًا أن النساء الأصغر سنا والنساء اللواتي يأخذن العلاج التعويضي بالهرمونات يبدو أن لديهن بعض الحماية، ونحن نعلم أيضًا أن الحمل وقائي أيضًا ومن الواضح أنه في فترة الحمل يكون لدى الأشخاص مستويات هرمون عالية جدًا".

حتى الآن في المملكة المتحدة ، توفي أكثر من 35000 شخص بسبب الفيروس التاجي ، وقد يكشف البحث عن سبب وفاة المزيد من الرجال للمرض أكثر من النساء.

قالت الدكتورة لويز إنها تعمل حاليًا مع البروفيسور تيم سبيكتور وفريقه مع تطبيق جديد يسمى زوي، ويهدف التطبيق إلى دراسة أعراض Covid المختلفة وقد بدأ الفريق الآن في طرح أسئلة تتعلق بالعلاج الهرموني بالفعل.

وتتعلق هذه بما إذا كانت المرأة تعمل على العلاج التعويضي بالهرمونات أم لا ، سواء كانت في الدورة الشهرية ، أو إذا تناولت حبوب منع الحمل.

وأضافت الدكتورة لويز "نريد العثور على البيانات حتى نتمكن بوضوح من تقديم بعض الأدلة لواضعي السياسات، نعلم أن هرمون الاستروجين مهم جدًا للمناعة لدينا، لذا فإن الخلايا التي تحارب أي عدوى ولدينا مستقبلات هرمون الاستروجين على هذه الخلايا.

"نحن نعلم أن تحفيزهم باستخدام هرمون الاستروجين يجعلهم يعملون بشكل أفضل ، ويجعلهم أكثر كفاءة لذا من المرجح أن يحاربوا المرض".

ظهرت العديد من النظريات حول السبب الذي يجعل الرجال أكثر عرضة للإصابة بالحالات الشديدة من الفيروس التاجي، وتشير الأدلة إلى أن الرجال لديهم المزيد من إنزيم تحويل الأنجيوتنسين الذي يسمح لفيروس Covid بدخول الرئتين والأنسجة الأخرى، في حين أن هرمون التستوستيرون معروف أيضًا بقمع جهاز المناعة وهو في مستويات أعلى لدى الرجال.

ستشهد معظم النساء بعض أو كل أعراض انقطاع الطمث قبل بلوغهن سنًا معينة ويلجأ الكثير منهن إلى العلاج التعويضي بالهرمونات من أجل الراحة.

ما هو العلاج التعويضى بالهرمونات

العلاج التعويضي بالهرمونات هو علاج يستخدم هرمون الاستروجين والبروجسترون لتخفيف أعراض انقطاع الطمث، وهناك طرق مختلفة لأخذ العلاج التعويضي بالهرمونات ويمكن إعطاؤه من خلال أقراص أو جل أو كريمات مهبلية أو فطريات .

زعمت دراسة أن النساء اللواتي يعانين من العلاج بالهرمونات البديلة تميل إلى العيش لفترة أطول، ويدّعي الخبراء أن العلاج بعلاج انقطاع الطمث له "فوائد للبقاء" ويحد من خطر الوفاة بنسبة 30 %.