السجن 45 يومًا فقط عقوبة ضابط صهيوني قتل صيادًا فلسطينيًا

٢٣/‏٦/‏٢٠٢٠

السجن 45 يومًا فقط عقوبة ضابط صهيوني قتل صيادًا فلسطينيًا

أصدرت محكمة صهيونية حكماً مخففاً وشكلياً على ضابط "إسرائيلي" قتل صياداً فلسطينياً عام 2018 تمثل بالحبس مدة 45 يوماً، حسبما أكد مركز الميزان لحقوق الإنسان.

وذكر مركز الميزان في بيان صحفي أن المحكمة العسكرية في اللد أصدرت في الخامس عشر من الشهر الجاري، حكمًا مخففًا بحق ضابط متهم بقتل الصياد الفلسطيني نواف أحمد العطار (23 عامًا)، من سكان بيت لاهيا شمال قطاع غزة، بعيار ناري في البطن أثناء ممارسته مهنة الصيد في الرابع عشر من نوفمبر/ تشرين ثاني 2018 على شاطئ منطقة السودانية.

ولفت المركز إلى أنه بعد الاطلاع على حيثيات الحكم القضائي والتي تظهر اعتراف المتهم صراحة بارتكاب جريمته، بالإضافة إلى الأدلة التي قدمها المركز للمدعي العسكري في معرض سعيه لوصول الضحية إلى العدالة، وطبيعة الحُكم المُخفف الصادر بحق المتهم الذي اعتبر جريمة القتل مُخالفة، الأمر الذي لا يتناسب مع خطورة الجُرم الواقع، وكذلك حجب تاريخ بدء تنفيذ العقوبة عن الوكيل وعائلة الضحية.

وقال المركز "إن القضاء الإسرائيلي ماضٍ في محاولات تحصين الجنود الإسرائيليين من المسائلة والمُحاسبة المناسبة، وعدم إنصاف الضحايا وجبر أضرارهم".