ما علاقة الملح بمرض السكري ؟؟

٢٣/‏٧/‏٢٠٢٠

ما علاقة الملح بمرض السكري ؟؟

وفقا لموقع “ميديكل نيوز توداي” الطبي، ان الخبراء يرون أن الصوديوم يؤثر على مقاومة الإنسولين في الجسم، ويؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وزيادة فرص الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن، وهو ما يزيد مخاطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.


فالجميع يعلم أن السكريات تؤثر على مستوى السكر في الدم وترفع فرص الإصابة بالسكري إلى جانب بعض العوامل الأخرى المساهمة في ذلك، لكن الغريب أن الملح قد يلعب دورا مهما في التعرض لهذا المرض المزمن.


ويضيف الخبراء أن الغرامات الزائدة من الصوديوم في اليوم (أي 2.5 غرام من الملح) ترتبط بفرص الإصابة بالسكري بنسبة 43%، ليس ذلك فحسب، بل زيادة فرص الإصابة أيضًا بما يسمى بسكري لادا بنسبة 73% (نوع من أنواع السكري، يطلق عليه السكري الذاتي المناعة الخافي لدى البالغين). كما يعزز تناول مرضى السكري لكميات كبيرة من الملح، فرص إصابتهم بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكتات الدماغية وأمراض الكلى.


وحدد الموقع عدة نصائح لتقليل الملح في الوجبات اليومية منها:


عدم إضافة الكثير من الملح إلى الطعام، واستبداله بالبهارات مثل البابريكا والفلفل المطحون والزنجبيل والريحان وغيرها لإضافة مذاق مميز، كما يمكن استخدام الثوم والليمون الحامض أيضًا كبدائل صحية. بالاضافة الى عدم تناول المنتجات المعلبة لاحتوائها على الكثير من الصوديوم. وتناول الخضروات والفواكه الطازجة والبقوليات. والابتعاد قدر الإمكان عن تناول الوجبات الجاهزة.


أما في حال الوجود في المطاعم فيمكن طلب عدم إضافة الملح الى الوجبة.