التحويلات الإلكترونية... اتجاه لعودة سدادها بالدولار!

٣/‏٨/‏٢٠٢٠

التحويلات الإلكترونية... اتجاه لعودة سدادها بالدولار!

يجتمع اليوم المجلس المركزي لمصرف لبنان عند الثانية عشرة والنصف في حضور حاكم "المركزي" رياض سلامة ونوّابه الأربعة ومفوّض الحكومة والمدير العام لوزارة الإقتصاد. وعلى جدول أعمال الاجتماع بند يبحث إعادة العمل بتسديد التحويلات المالية الالكترونية من الخارج بالدولار الأميركي بدلاً من الليرة اللبنانية وفق ما هو معتمد راهناً عند سعر الـ3800 ليرة، والإتجاه حسبما أكّدت مصادر مطلعة لـ"نداء الوطن" هو نحو البت بهذا البند وإقرار تسديد هذه الأموال بالدولار .

وتفيد المعلومات بأنّ طلب إعادة البحث بهذا الأمر كان قد تقدّم به إلى مصرف لبنان مؤسسات التحويل النقدي إلكترونياً، وأوّلها "وسترن يونيون" بسبب تراجع قيمة التحويلات عبرها بعد فتح مطار بيروت أبوابه ما أتاح المجال أمام تفضيل الناس حمل دولارتهم معهم نقداً إلى لبنان بدل تحويلها وفقدان إمكانية قبضها بالدولار، فضلاً عن أنّ إعادة تسديد أموال التحويلات بالعملة الخضراء سيساهم في تخفيض سعر صرف الدولار أو أقلّه تثبيت سعره وتجنّب ارتفاعه.

غير أنّه وإزاء طرح أوساط مالية معنية بهذا الملف علامات استفهام حول مصير دعم السلّة الغذائية التي تضمّ 300 صنفاً والتي يعتمد تمويلها من جانب المصرف المركزي من الدولارات المحوّلة من الخارج، تؤكّد المصادر المطلعة نفسها أنّ "دعم المواد الأولية مثل الطحين والمحروقات والقمح ليس له علاقة بتحويلات الدولارات عبر تلك المؤسسات" مشيرةً في الوقت عينه إلى أنه بالنسبة للسلّة الغذائية "على الأرجح سيجد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة السبيل لدعمها ولن تتوقف".

باتريسيا جلاد - نداء الوطن