لبنان الى الفوضى والمناطقية والادارة الذاتية: ميسم حمزة

١٣/‏١٠/‏٢٠٢٠

لبنان الى الفوضى والمناطقية والادارة الذاتية: ميسم حمزة

قلناها سابقاً ونرددها الان..

بعض الاحزاب اللبنانية هدفها جر لبنان الى الفوضى والحرب الاهلية، لتنفيذ سياسات اجنبية بأيادي محلية...

ليس مستغرباً، ما صدر عن رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع المعروف بتاريخه الاسود،  الذي قال جعجع أنه سيمضي في المواجهة ضد حزب الله حتى النهاية، مضيفاً: «لدي 15 ألف مقاتل، ونحن قادرون على مواجهة الحزب الذي بات يعاني من ضعف كبير، نتيجة الأوضاع في لبنان وفي الإقليم».

وتحذير جنبلاط له من خطورة ما يقوله، إلا أن رد جعجع كان واضحاً : نحن اليوم أقوى مما كنا عليه أيام بشير الجميل............

فتصريح جعجع والأحداث المتلاحقة في لبنان، مرتبط بأجندة واضحة وهدفها النيل من سلاح المقاومة والتعبئة ضده، سياسياً واجتماعياً وحتى دينياً.

وكل التطورات تعني شيئاً واحداً وهو العمل لاخذ لبنان نحو الحرب الاهلية وتقسيم لبنان وتسليمه للغرب.

باختصار....

لبنان الى الفوضى، وعنوان المرحلة القادمة سيكون الفقر، والجوع، وضعف الدولة والمؤسسات، وشد العصب الطائفي والمذهبي والمناطقي..

نظريات الإدارة الذاتية ستجد طريقها الى المناطق اللبنانية ، وكل الدول ستخوض حروبها في لبنان، والسؤال المطروح هل سيصمد لبنان؟؟ أم إننا سندفع الثمن غاليا والفوضى ستكون سيدة الموقف؟؟

وهل سينجح الاميركي والفرنسي في تنفيذ المشروع، وأخذ لبنان الى توقيع اتفاقيات لطالما رفضها ؟؟

ترسيم الحدود  البرية والبحرية الى أين؟؟؟

الادارة اللبنانية الى أين؟؟؟

سلاح المقاومة الى أين؟؟

توطين الاخوة الفلسطينيين في لبنان الى أين


رئيس تحرير موقع برس نيوز الاخباري