السيد نصر الله: هناك قلق كبير.. والمنطقة في حالة توتر شديد

٤/‏١/‏٢٠٢١

السيد نصر الله: هناك قلق كبير.. والمنطقة في حالة توتر شديد

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، اليوم الأحد، إنه "جرى تحريف وتزوير تصريح قائد القوات الجوية في حرس الثورة الإيرانية علي حاجي زادة".

وأشار في كلمة له في ذكرى اغتيال الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندي إلى أنّ "حاجي زادة قال إن غزة ولبنان هما الخط الأمامي للمواجهة بوجه الاحتلال الإسرائيلي وليس لأجل إيران".

وأضاف السيد نصرالله أنّ "المقاومة هي الوحيدة القادرة على حماية الثروات النفطية للبنان بفضل سلاحها والدعم الإيراني والسوري"، مؤكداً أن "المقاومة في لبنان هي من أكثر المقاومات في التاريخ استقلالاً".

وشدد السيد نصر الله على أنه "لا يمكن أن نساوي بين من دعمنا بالموقف والسلاح وبين من تآمر على لبنان ودعم الاحتلال الإسرائيلي".

ولفت السيد نصر الله إلى أنه "لا يمكن لفصائل المقاومة الفلسطينية أن تساوي بين من يدعمها ومن يتآمر على الشعب الفلسطيني ومقدساته".

الأمين العام لحزب الله تحدث عن وجود "قلق كبير في المنطقة والخليج وإسرائيل بسبب الذكرى السنوية لاستشهاد القائدين سليماني والمهندس"، محذراً من أنّ "المنطقة في حالة توتر شديد ولا نعلم أي حادث إلى أين قد يؤدي".

وذكر السيد نصر الله أنّ البعض يفترض أن إيران ستعتمد على أصدقائها بالرد "لكن إيران إذا أرادت أن ترد فهي سترد عسكرياً أو أمنيا"، مضيفاً أن "إيران ليست ضعيفة بل قوية وهي تقرر كيف ترد ومتى ترد".

وأشار السيد نصر الله إلى أنّ "محور المقاومة استطاع استيعاب ضربة اغتيال الشهيدين سليماني والمهندس رغم فداحتها".

السيد نصر الله قال إن "ما كُشف عما قام به الشهيد سليماني وإنجازاته هو قليل وهناك أمور ليس من المناسب الحديث عنها"، معتبراً أن "شعار إخراج أميركا من المنطقة ما كان ليصبح شعاراً تعمل عليه شعوب المنطقة لولا استشهاد القائدين".

وأكد السيد نصر الله أن "استشهاد القائدين سليماني والمهندس وضع القوات الأميركية على طريق الخروج من العراق".

وختم بالقول إنّ: "الضغط الأميركي على دول صغيرة لوضع حزب الله على لائحة الإرهاب هدفه محاولة حصارنا نفسياً".