إصابة 6 جنود فرنسيين في مالي بعد استهدافهم بسيارة مفخخة

٩/‏١/‏٢٠٢١

إصابة 6 جنود فرنسيين في مالي بعد استهدافهم بسيارة مفخخة

أعلنت قيادة القوات المسلحة الفرنسية، مساء اليوم الجمعة، عن إصابة ستة جنود فرنسيين من قوة "بارخان" في مالي بعد استهدافهم بسيارة مفخخة انتحارية.

وبحسب المعلومات التي أوردتها القناة فإن حياة الجنود المصابين "ليست بخطر".

وقام المهاجم بمهاجمة عدد من جنود قوة "بارخان" الفرنسية الذين كانوا يقومون بعملية مشتركة مع القوات المالية مما أجبر الجنود الفرنسيين على اعتراضه وإطلاق النار عليه قبل أن يفجر نفسه في السيارة.

والأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الجيوش الفرنسية مقتل جنديان فرنسيان، بينهما امرأة في انفجار عبوة ناسفة استهدفت عربة عسكرية من قوة برخان الفرنسية العاملة في مالي.

وقالت الوزارة إن "الجنديين قتلا إثر انفجار عبوة ناسفة شمال منطقة مينكا بمالي يوم السبت. على بعد كيلومترين شمال بلدة ميناكا".

وفي آب/ أغسطس 2014، أطلقت فرنسا عملية عسكرية في منطقة الساحل الأفريقي تُعرف باسم "عملية برخان". ويتوزع حوالي 4000 جندي فرنسي على خمس دول في الساحل وهي مالي وتشاد وموريتانيا وبوركينا فاسو والنيجر من أجل "مساعدة دول الساحل على التصدي للجماعات الإرهابية".

وعلى الرغم من التدخل العسكري الفرنسي في المنطقة لا تزال الهجمات المسلحة متواصلة، ومؤخرا اتسع نطاقها من شمال مالي إلى وسطها ثم إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.