تحذير.. بدانة الحوامل تعرض أبناءهن للعقم

١٥/‏١/‏٢٠٢١

تحذير.. بدانة الحوامل تعرض أبناءهن للعقم

حذرت دراسة حديثة من أن أبناء النساء اللائي يعانين من زيادة الوزن قبل الولادة، أكثر عرضة بنسبة 40% للإصابة بالعقم.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" أنه خلال الدراسة المنشورة في مجلة "Acta Obstetricia et Gynecologica Scandinavica" درس باحثون من الدنمارك 9232 بالغا، وجد أن حوالي 9% منهم يعانون من العقم.

ووجد الفريق ارتباطا بين وزن الأمهات أثناء الحمل وخطر أكبر للإصابة بالعقم عند الأطفال الذكور. ولكن يبدو أن الأمر نفسه لا ينطبق على بنات النساء ذوات الوزن الزائد.

وتسبب السمنة عددا من التغييرات في الجسم يمكن أن تكون لها تأثيرات على نمو الجنين، وتؤدي على وجه الخصوص إلى الالتهاب.

ويعتقد أن الاضطرابات الهرمونية أو نقص المعادن الناتج عن السمنة، يمكن أن يبطئ أيضا نمو الطفل الذي لم يولد بعد.

وقالت معدة الورقة البحثية وعالمة الأوبئة، لين أرندت، من جامعة آرهوس الدنماركية، إن العقم مشكلة صحية عامة عالمية ومن المهم أن تركز الأبحاث على معالجة عوامل الخطر.

وأضافت أرندت: "تضيف هذه النتائج إلى الدليل على أن الوزن أثناء الحمل قد يؤثر أيضا على الصحة الإنجابية للذكور في المستقبل. والوقاية من زيادة الوزن أثناء الحمل قد تكون أداة مهمة للحفاظ على الخصوبة في الأجيال القادمة".

ونصحت أرندت، النساء البدينات بإنقاص الوزن قبل الحمل، وذلك لمصلحتهن وصحة أطفالهن.