ثورة الجوع محقة ... ولكن يا اهل طرابلس الشرفاء لا تسمحوا لهم بتمرير رسائل سياسية من خلالكم

٢٨/‏١/‏٢٠٢١

ثورة الجوع محقة ... ولكن يا اهل طرابلس الشرفاء لا تسمحوا لهم بتمرير رسائل سياسية من خلالكم

خرج الشعب من جديد إلى الشارع، وبالأخص طرابلس حيث الشعب بغالبيته دون مستوى الفقر، وذلك للمطالبة برفع حظر التجول ، بإعتبار أن من لا يعمل يوميًا، وهو بالكاد يستطيع أن يؤّمن الحد الأدنى من مقومات الصمود ضد الجوع ، ،،

وممّا لا شكّ فيه أن الواقع الاقتصادي يشكّل دافع في ظل عجز الدولة لنزول المتظاهرين إلى الشوارع ، إلّا أن التحرّكات في الأيام الماضية، تؤشر وبوضوح إلى وجود عمل منظّم من عدّة أطراف سياسيين، يديرون مجموعات من المتظاهرين يحركونهم لايصال رسائل سياسية لبنانيا وعربيا وحتى دوليا، فالتقارير السياسية كلها والاعلامية منها تؤكد ان المجموعات المدعومة من بهاء الحريري والوزير السابق أشرف ريفي اشتركت في التركيز على محاولات الدخول إلى سراي طرابلس، لاهداف باتت معروفة الى جانب جماعات تيار المستقبل التي لم تغب عن الشارع


ولكن السؤال الذي يطرح نفسه

ما العلاقة بين ما يجري وبين التحالف الجنبلاطي القواتي الحريري والتلميح الى عمل مرتقب؟

ما الرسائل التي تحملها هذه التحركات اليوم ومدى ارتباطها بالحكومة وبحاكم مصرف لبنان؟

وهل ستتوقف عند هذا الحد او ان الهدف التمدد وتوجيه ضربات اوسع للوطن؟

لبنان كله تحت مستوى الفقر

كلنا نمر بوضع اقتصادي سببه طبقة سياسية فاسدة

فيا اهل طرابلس الشرفاء لا تسمحوا لهم بتمرير رسائل سياسية من خلالكم 




ميسم حمزة

رئيس تحريرموقع برس نيوز الاخباري