هاتف جديد من “هواوي” قابل للطي

الثلاثاء عند الساعة ١٠:٢٦

هاتف جديد من “هواوي” قابل للطي

على الرغم من جائحة كورونا وما عكسته من ركود اقتصادي عالمي ،يستمر التنافس على الأفضل بين شركات التكنولوجيا العملاقة في العالم ،لاسيما في مجال الهاتف الخلوي.


 


فقد كشفت شركة “هواوي” الصينية، التي تكافح تحت وطأة عقوبات أميركية، النقاب عن هاتف ذكي جديد قابل للطي مزود بشاشة عرضها 8 بوصات (20 سم) لإظهار براعتها التقنية، لكنها قالت إنه سيباع في الصين فقط.


يسلط الهاتف الجديد الذي أطلق عليه “ميت إكس 2” الضوء على التحديات التي تواجه “هواوي” بعد أن قطعت واشنطن عنها الوصول إلى رقائق المعالج الأمريكية وخدمات “غوغل“.


العام الماضي، تراجعت هواوي من العلامة التجارية العالمية للهواتف الذكية الأكثر مبيعًا إلى المركز السادس.




وقالت الشركة إن الهاتف الجديد، ثالث هواتفها القابلة للطي، يتمتع بصور أكثر وضوحًا وصوتًا أفضل للأفلام والألعاب. ويعمل الهاتف على شريحة المعالج الأكثر تقدمًا من هواوي، وهي “كيرين 9000“.


وكانت شركة “هواوي” أول علامة تجارية عالمية للتكنولوجيا في الصين، قد تعرضت لصفعة من خلال إدراجها في قائمة سوداء للتصدير من قبل الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عام 2019 باعتبارها تمثل خطرًا أمنيًا، وهو اتهام تنفيه الشركة.