تمساح يعاقب سائحا بقسوة بعد "خدعة البلاستيك"

تمساح يعاقب سائحا بقسوة بعد "خدعة البلاستيك"

تعرض سائح لهجوم مباغت من تمساح، بعد أن ظن أنه من البلاستيك واقتحم حوضه لالتقاط صور سيلفي معه بمتنزه في الفلبين.


ووفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن السائح نيهيمياس شيبادا كان يزور منطقة ترفيهية في مدينة كاجايان دي أورو، قبل أن يلمح الحيوان الزاحف المفترس، فاعتقد أنه من البلاستيك، ليقرر بعدها دخول حوض السباحة لالتقاط صور سيلفي معه.



 

وبمجرد أن بدأ الرجل البالغ من العمر 68 عاما يلتقط الصور، فوجئ بالتمساح، الذي يبلغ طوله نحو 3 أمتار ونصف، ينقض عليه ويسحبه من ذراعه إلى الماء.


وأظهر مقطع فيديو نيهيمياس وهو يصرخ طلبا للمساعدة، بينما يجره التمساح من ذراعه اليسرى.


لكن لحسن الحظ تمكن السائح من الهروب، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية.



 

ووجدت الفحوصات أنه أصيب بكسور في العظام، إضافة إلى بعض الجروح التي احتاجت إلى خياطة في ذراعه وفخذه.


وبعد الحادث، ألقى نيهيمياس باللوم على المدينة الترفيهية، لعدم وضع لافتات تحذر الزوار من خطورة التماسيح.