النفط متباين بفعل مخاوف الطلب

الثلاثاء، 25 حزيران 2019 6:38:44 ص GMT+00:00النفط متباين بفعل مخاوف الطلب

تباينت أسعار النفط ،الاثنين، مع انحسار مخاوف السوق من إمكانية حدوث صدام بين الولايات المتحدة وإيران، في حين تجددت بواعث القلق من تراجع الطلب على الخام.


وتحدد سعر التسوية في العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت عند 64.86 دولار للبرميل، منخفضا 34 سنتا بما يعادل 0.5 بالمئة. وأغلقت عقود الخام الأميركي على 57.90 دولار للبرميل، بارتفاع 47 سنتا أو 0.8 بالمئة.


وفي الأسبوع الماضي، ارتفعت أسعار خام القياس العالمي برنت خمسة بالمئة وصعد الخام الأميركي عشرة بالمئة بعد أن أسقطت إيران طائرة أميركية مسيرة فوق الخليج يوم الخميس، لتؤجج التوترات الناتجة عن هجمات على ناقلات نفط في المنطقة خلال مايو ويونيو تلقي واشنطن باللوم فيها على إيران التي تنفي أي دور لها.


وفرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقوبات جديدة على إيران، لكن ترامب نفسه كان ألغى يوم الجمعة هجوما انتقاميا على إيران في الدقيقة الأخيرة بعد إسقاط الطائرة المسيرة، مما حد من مكاسب سعر النفط.


وقال جون كيلدوف من أجين كابيتال مانجمنت في نيويورك "أعتقد أن بعض علاوة المخاطر التي تكونت بسبب التوترات الأمريكية مع إيران تتراجع بعض الشيء.. أعتقد أننا بدأنا نرى أيضا تجددا للمخاوف الاقتصادية والمخاوف بشأن الطلب في السوق."


وتتضاءل الآمال في إحراز تقدم في محادثات التجارة الأميركية الصينية خلال اجتماع مجموعة العشرين هذا الأسبوع حيث يرقب المستثمرون لقاء بين الرئيسين ترامب وشي حين بينغ.


وقال كومرتس بنك في مذكرة:"العامل الأشد تأثيرا على سعر النفط في الفترة الأخيرة هو الخوف من تباطؤ حاد في نمو الطلب، وبخاصة في ضوء النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.. لا نتوقع التوصل إلى أي اتفاق في اجتماع الرئيسين ترامب وشي أثناء قمة مجموعة العشرين نهاية الأسبوع."