الهيئة الوطنية لشؤون المرأة تمنت النجاح للّقاء الوطني في بعبدا

٢٣/‏٦/‏٢٠٢٠

الهيئة الوطنية لشؤون المرأة تمنت النجاح للّقاء الوطني في بعبدا

أعربت الهيئة الوطنية لشؤون ​المرأة​ ال​لبنان​ية عن أملها بأن يأتي ​اللقاء الوطني​ الذي دعا إليه ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ في ​قصر بعبدا​ في 25 الشهر الجاري، بنتائج إيجابية وبناءة لما فيه خير الوطن، داعية "قادة القوى السياسية في لبنان إلى التأمل في ظاهرة الغياب شبه التام ​للنساء​ في هذا اللقاء، نظراً لشبه انعدام تواجدهن في قيادة هذه القوى".


واشارت الهيئة الوطنية إلى أن التعددية السياسية التي تمثّلها هذه القوى، والتي نفتخر بأن يكون نظامنا الديمقراطي ضامناً لها، لا يقابلها تمثيلاً موازياً للنساء وللرجال في صفوف قياداتها. وتعتبر الهيئة أن غياب النساء عن اجتماع القادة السياسيين للبلد هو عنصر ضعف في ​الحياة​ السياسية اللبنانية، وتناشد زعماء القوى السياسية بإعارة الاهتمام الكافي لدفع مسار مشاركة النساء في مواقع صنع القرار والقيادة.


كما شدّدت الهيئة على أن الاستفادة من الطاقات التي تختزنها النساء في شتى المجالات تعود حتماً بالمنفعة للقوى السياسية التي ينتمين إليها، كما تعود بالمنفعة للبلد ككل، خاصة عندما يتعلق الأمر بمشاركة المرأة في الحوارات الوطنية والوساطة من أجل ​السلام​ سعياً للتوصل إلى التوافق الوطني، وهي من الأهداف الأساسية لخطة العمل الوطنية لتطبيق قرار ​مجلس الأمن​ 1325 حول المرأة والسلام والأمن التي تعهّدت ​الحكومة​ بتنفيذها.