إيرلندا تشدد الإجراءات التقييدية للحد من انتشار فيروس كورونا

٢٠/‏١٠/‏٢٠٢٠

إيرلندا تشدد الإجراءات التقييدية للحد من انتشار فيروس كورونا

أعلنت السلطات الإيرلندية، تشديد الإجراءات التقييدية اعتبارا من يوم غد الأربعاء، وذلك بعد الارتفاع في عدد ​حالات​ الإصابة ب​فيروس كورونا​.

ووفقا لصحيفة "​الإندبندنت​" البريطانية، ووصف رئيس الوزراء الإيرلندي مايكل مارتن الإجراءات المفروضة بأنها من الأشد في ​أوروبا​، مشيرا إلى أن القرار سيطبق لمدة 6 أسابيع.

واشار مارتن الى ان "الكثير من الناس التزموا بكل ما طلب منهم القيام به، لكن البعض لم يفعل"،مضيفا: "أطلب مرة أخرى من الجميع أن يأخذوا خطر الوباء على محمل الجد"، مشددا على ان "الإجراءات تتضمن الالتزام بالبقاء في المنزل، وتغريم كل من يوجد على مسافة تبعد أكثر من خمسة كيلومترات من المنزل، باستثناء العاملين الذين يشترط وجودهم في مكان العمل، كما ستغلق بموجبه كل شركات البيع بالتجزئة غير الأساسية وسيقتصر خلاله عمل الحانات و​المطاعم​ على تقديم خدمة".

وشهدت ​إيرلندا​ مثل معظم دول أوروبا زيادة مطردة في ​الإصابات​ والوفيات الناجمة عن جائحة كورونا منذ نهاية تموز الماضي، حيث سجلت 50 ألفا و993 إصابة، و1.852 وفاة، بحسب موقع "ورلد ميتر" المتخصص برصد إحصائيات الفيروس حول ​العالم​.