حسن مراد: القضية الفلسطينية ستبقى أمّ القضايا العربية

حسن مراد: القضية الفلسطينية ستبقى أمّ القضايا العربية

شارك امين عام حزب الاتحاد النائب حسن مراد على رأس وفد من قيادة الحزب في تكريم كبوجي في قصر الاونيسكو لمناسبة مرور مئة عام على ولادته وتكريما لعطاءاته ونضاله في خدمة شعبه، بدعوة من لجنة إحياء ذكرى المطران كبوجي، بحضور شخصيات سياسية وديبلوماسية ودينية وثقافية واجتماعية.

وكانت كلمة للامين العام حسن مراد، اشار فيها الى الدور البطولي للمطران كبوجي الذي سيبقى حيا في ذاكرة كل مواطن عربي شريف، واكد في كلمته على ان ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة وبان ما يجري في فلسطين العروبة اليوم اكبر دليل على ان هذا العدو لا يفهم الا بلغة السلاح

واضاف ان التكريم لمناضل عربي مقاوم اتخذ من فلسطين وقضيّتها بوصلة حركته في الحياة وتحمّل في سبيل هذا الموقف الكثير من العناء والظلم، لقد تحمّل وصبر وظلّ على مبدئه بصلابة من دون أن يلين له عزم أو ينخفض له صوت أو تضعف لديه إرادة. مطران القدس. مطراس فلسطين. مطران سورية. مطران المقاومة المطران الراحل هيلاريون كبوجي.

ولفت إلى أن المطران كبوجي بما امتلك من فهم وبما مثّلته القدس له من رمزية، أبا إلا أن يكون على مستوى صليب الآلام، واختار طريق المقاومة للتعبير عن إيمانه، وترك هذه البصمة في سجلّ فلسطين مبرهناً أن قضية فلسطين قضية حق وعدل وشعب وستبقى عربية عربية عربية.

وأشار إلى أنّ هذا المطران الصادق والمعتقد بالقضية الفلسطينية الذي غاب وفي قلبه غصّة على فلسطين والمنطقة العربية ترك إرثاً نضالياً لفلسطين لا يمكن لأحد أن يتجاوزه أو أن يطمسه. لافتاً إلى أنه عرف الصهيونية حق المعرفة وعرفها كاحتلال بغيض وعلم أن قوّة الصهيونية ليست مطلقة.

وأفاد أن القضية الفلسطينية ستبقى أمّ القضايا العربية وستبقى الرمز الأكبر لعروبتها، موجّهاً التحية إلى كلّ الصامدين في وجه العدو الصهيوني.