سفير فرنسا يزور "شاتيلا": لدعم اللاجئين الفلسطينيين و"الأونروا"

٢٥/‏٢/‏٢٠٢٠

سفير فرنسا يزور "شاتيلا": لدعم اللاجئين الفلسطينيين و"الأونروا"

زار سفير فرنسا في لبنان، برونو فوشيه أمس، مخيم شاتيلا في بيروت، يرافقه السفير الفلسطيني في لبنان، أشرف دبور ومدير "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين-الأونروا"، كلاوديو كوردوني.

وأشار السفارة في بيان لها، الى أن "الزيارة هدفت إلى تجديد دعم فرنسا للاجئين الفلسطينيين في لبنان، في سياق الأزمة الاقتصادية التي أصابت سكان المخيم الذين يعانون أصلا من الهشاشة".

وذكر أن "سفير فرنسا التقى أعضاء اللجان الشعبية في مخيم شاتيلا، وكذلك المنظمات غير الحكومية الناشطة في المجال الاجتماعي والتربوي. وكرر فوشيه تمسك فرنسا باحترام القوانين الدولية والمعايير المتفق عليها لحل القضية الفلسطينية، وقال: نأسف لأن القضية الفلسطينية لم تعد تحظى بالأولوية في الآونة الاخيرة، بسبب مسائل سياسية أخرى تشغل المنطقة (...). أعتبر أن هذا ما يجعل حل هذا الصراع أكثر إلحاحا. فرنسا لن تعدل عن التزامها بالقضية الفلسطينية، بل على العكس، الجميع يعرف تمسكنا بالقانون الدولي وبحل الدولتين وفقا لمعايير معترف بها من قبل الجميع".


ولفت البيان الى "دعم فرنسا المعزز للأونروا، بمساهمة قدرها 20 مليون يورو للميزانية العالمية للوكالة في عام 2019، ناهيك عن المشاريع التي تمولها الوكالة الفرنسية للتنمية في لبنان، في مجالات التعليم ومعالجة المياه، والتي يصل مجموعها إلى 21 مليون يورو".