“واي فاي” تحت الماء!

٢٢/‏٦/‏٢٠٢٠

“واي فاي” تحت الماء!

طور علماء سعوديون من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا تقنية «واي فاي» للغواصين تحت الماء.

وتسمح التقنية الجديدة التي تسمّى «Aqua-Fi» بمشاركة الصور والفيديو من الأعماق، وذلك من خلال إستخدام تكنولوجيا موجات الراديو لنقل البيانات من هاتف الغواص إلى جهاز حاسوب صغير مرتبط بمعداتهم تحت الماء. ويدعم «Aqua-Fi» خدمات الانترنت، كإرسال رسائل الوسائط المتعددة، إما باستخدام مصابيح «LED» أو أشعة الليزر.

وبذلك يبعث «Aqua-Fi» الرسائل بإستخدام شعاع ضوئي إلى كمبيوتر على السطح متصل بالإنترنت عبر الأقمار الصناعية. وتوصل الباحثون في إختباراتهم إلى سرعة نقل بيانات قصوى تبلغ 2.11 ميغابايت في الثانية ومتوسط تأخير قدره 1.00 ميلي ثانية لرحلة ذهاب وإياب البيانات.

وأشار العلماء، الى أنّ نظامهم قادر على تحميل وتنزيل الوسائط المتعددة بين جهازي كمبيوتر على عمق بضعة أمتار في المياه الساكنة، مع نقل البيانات بسرعة 2.11 ميغابايت في الثانية. كما بيّن الباحثون، أنّ شعاع الضوء يجب أن يبقى متوازياً مع جهاز الاستقبال في الماء المتحرك، وهم يخططون لتصميم جهاز كروي قادر على التقاط الضوء من جميع الزوايا.