بيروت يا جرحنا ... أبكيتنا دماً: ميسم حمزة

٥/‏٨/‏٢٠٢٠

بيروت يا جرحنا ... أبكيتنا دماً: ميسم حمزة


4/8/2020 تاريخ لن ننساه في لبنان، البسنا الاسود حدادا على بيروت واهلها وشعبها والاحياء وكانه لا يكفينا الوضع الاقتصادي ولا الكورونا ولا الفقر، ولا الفساد لتزداد ازمة جديدة على لبنان.

سقطت دماء اللبناني على الارض لترويها كرامة وعشق

وتناثرت الاشلاء لترتقي الارواح وتغادر ارض الظلم الى ملاقاة الخالق الرحوم

ارضيت يا الله!!! خذ حتى ترضى

ارضيت ايها المسؤول !! خذ حتى ترضى

ارضيت ايها الفاسد .. المستهتر بأرواح الابرياء!! خذ حتى ترضى

مواد مشتعلة!! كيماوية!! مخزنة بطريقة غير علمية في اهمال فاضح

قد يكون استفاد منه اعداء لبنان لا نعلم بعد ولكن ما نعلمه جيدا انه لا بد من المحاسبة وكفاكم كذبا على الشعب اللبناني

كفاكم الاختباء وراء اقنعة مزيفة

بيروت نزفت بالامس وبكت وكل من معها دماً فلا حماية ولا موقع ولا منصب يجب ان يقف بوجه المحاسبة

المحاسبة يجب ان تكون علنية والا الجميع مسؤول

لان موقع المسؤولية الادارية والقضائية ليس تعبيرا عن إرادة المرجع السياسي وحماية مصالحه داخل هذه المواقع الرسمية ،

وإنما مسؤولية وطنية ترتبط بإدارة مرافق عامة تصون الحياة العامة في البلاد 

توحدوا والا سنفقد ما تبقى من البلد

توحدوا فاذا لم تستغلوا اليوم الفرصة

لن تتمكنوا من النهوض ابدا

لبنان امانة في اعناقنا

اما اكتفيتم من دماء الابرياء

اما اكتفيتم بعد 

وانتم يا اصحاب الوسائل الاعلامية

وانت ايها الاعلامي يا صاحب الضمير

الا تخجل اليوم من استغلال وجع اللبنانيين لنشر الفتنة والانقسامات

خافوا الله بالوطن