البرهان: التطبيع مع "إسرائيل" لمصلحة السودان والاتصالات لن تنقطع

١٤/‏٢/‏٢٠٢٠

البرهان: التطبيع مع "إسرائيل" لمصلحة السودان والاتصالات لن تنقطع

قال قائد مسيرة التطبيع في السودان رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان، إن لقاءه مع رئيس وزراء (العدو الصهيوني) بنيامين نتنياهو في أوغندا، في الثالث من شهر شباط/فبراير 2020، أتي "في إطار بحث السودان عن مصالحه الوطنية والأمنية"، مشيراً إلى أن "الاتصالات لن تنقطع" زاعما "وجود ترحيب كبير وتوافق كبير داخل السودان".


وأوضح البرهان في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، أنه سيعمل على تحقيق مصالح السودان متى ما كان الأمر متاحاً، وأن الجهاز التنفيذي (مجلس الوزراء) سيتولى ترتيب الاتصالات المقبلة وإدارة العلاقات الدبلوماسية بمجرد التوافق على قيامها.


وأشار إلى تكوين «لجنة مصغرة" لمواصلة بحث الأمر، وزعم أن تطبيع العلاقات بين السودان و(الكيان الغاصب) يلقى تأييداً شعبياً واسعاً، ولا ترفضه إلا مجموعات أيديولوجية محدودة، فيما تقبله بقية مكونات المجتمع، مؤكداً وجود دور "إسرائيلي" في قضية رفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.