مرعي: يرى شروط سعد الحريري مانعا في تسميته

١٥/‏١٠/‏٢٠٢٠

مرعي: يرى شروط سعد  الحريري مانعا في تسميته

اعتبر نائب رئيس حزب الاتحاد المحامي احمد مرعي، في حديث خاص لموقع برس نيوز الاخباري، ان تشكيل الحكومة في لبنان والذي اخذ كل هذا الجدل والمواقف وخاصة بعد الحراك الشعبي والانفجار الكبير للازمة المالية الخانقة هو من المعضلات التي تختلط فيها عوامل محلية واقليمية ودولية بظل الاندفاع الغربي نحو تغيير خيارات لبنان وعدم قدرة اللبنانيين الى الوصول لتطبيق البنود الاصلاحية من اتفاق الطائف التي تلغي نظام المحاصصة الطائفية في ادارة شؤون البلاد

واضاف، ان اعتماد مقولة الاقوى في طائفته او ما يسمى تحالف الاقوياء، اثبتت عدم جدواها بظل ما يحيط بالبلاد من ازمات، اضف الى انها معادلة تضرب الاسس البرلمانية للبنان، وتضع حداً امام الكفاءات الوطنية ، خاصة متى كانت خيارات هؤلاء الاقوياء متعارضة والاصطفافات السياسية الداخلية والخارجية لهم متباعدة، فهذه المقولة لم تعد صالحة لتشكيل حكومة في لبنان

وبحسب مرعي، فان رغبة البعض في تكليف سعد الحريري لتشكيل الحكومة تصطدم برغبة سعد الحريري لوضع شروط في عملية التأليف لا تتناسب مع خيارات الاقوياء في غير طوائف ، الامر الذي سيعقد التكليف وتشكيل الحكومة، حتى ولو ان سعد الحريري تنازل للثنائي الشيعي عن وزارة المال ، فان الاقوياء في طوائف اخرى ترى في استبعادها وكأنها تسلم البلاد الى قوي من طائفة اخرى.

هذه المعادلات والاعراف الجديدة التي نشأت منذ اتفاق الدوحة هي واحدة من العقد الاساسية التي ستبقى معيقة لعملية تشكيل الحكومات

واعتبر مرعي، اننا نرى بأن الخروج من هذه المشكلات يكون بتطبيق البنود الاصلاحية في اتفاق الطائف واعادة تشكيل السلطة على اساس وطني لا طائفي وهو امر لا يحتاج الى مؤتمرا تأسيسية جديدة ولا الى عقد اجتماعي جديد، وان تشاطر بعض القوى في الهروب من هذه البنود وابقاء النصوص المؤقتة ستبقي البلاد أمام أزمات متتالية

وختاما قال مرعي، جوابا على سؤال تأييد تكليف الحريري، بأن اللقاء التشاوري قد اجاب على هذا التساؤل عندما زاره وفد كتلة تيار المستقبل مؤكدا على وجود عوامل تحكم موقفنا من تسميته وفي طليعتها عدم اعتماد اجراءات اقتصادية ومالية تطال الفقراء وارهاقهم باعباء مالية كبيرة وهو امر يتعارض مع مشروع سعد الحريري وشروطه التي اعلنها وهي اعتماد شروط البنك الدولي التي ستخنق فقراء لبنان وستعمق ازماته بدل حلها