ظهور "شلل أطفال جديد" بعد تحور فيروسي نادر

٢٣/‏١٠/‏٢٠٢٠

ظهور "شلل أطفال جديد" بعد تحور فيروسي نادر

بينما يركز العالم جهوده للقضاء على فيروس كورونا المستجد، فوجئت السلطات الصحية في دولة جنوب السودان بفيروس يسبب شكلا جديدا من أشكال شلل الأطفال.

ويشهد البلد الإفريقي وباء جديدا مع ظهور هذا الشكل الجديد، حسبما أفادت السلطات الصحية، الخميس، بعدما أعلنت استئصال "فيروس شلل الأطفال البري" الذي يتسبب بالمرض.

وأعلن مدير أجهزة الوقاية في وزارة الصحة في جنوب السودان الطبيب جون باسكال رومونو رصد 15 حالة من "شلل الأطفال المشتق من لقاح" شمال غربي البلاد، وأوضح: "وزارة الصحة وشركاؤها يعملون على الأمر، وأعتقد أن الوباء تحت السيطرة".

وفيروس "شلل الأطفال المشتق من لقاح" مختلف عن فيروس الشلل "البري"، العامل الأصلي المسبب للمرض الذي تم استئصاله من القارة الإفريقية، ولم يعد يسجل سوى في أفغانستان وباكستان.

وهذا الفيروس ناجم عن تحور نادر للفيروس المعدل الذي يحتوي عليه اللقاح، علما أن الطفرات والتحورات سمة أساسية للفيروسات بشكل عام.

وكان جنوب السودان في 25 أغسطس من الدول الإفريقية الأولى التي أكدت استئصال فيروس شلل الأطفال "البري" عن أراضيها، مما سمح لمنظمة الصحة العالمية أن تعلن رسميا استئصال شلل الأطفال بشكل تام من أنحاء القارة.

لكن بعد بضعة أيام، ظهر شلل الأطفال مجددا في السودان بعد أكثر من عقد على استئصاله، وفقما أعلنت الأمم المتحدة.