في ذكرى وعد بلفور... العدو يخترق الوطن العربي: ميسم حمزة

٢/‏١١/‏٢٠٢٠

في  ذكرى وعد بلفور... العدو يخترق الوطن العربي: ميسم حمزة

تعود علينا ذكرى وعد بلفور لتذكرنا بجريمة العصر والتي حاول فيها الغرب الاستعماري نحر فلسطين وكل الدول العربية الى الشرق الى الغرب،

وللكن وللاسف الشديد وبعد أكثر من 100 عام على هذا الوعد استطاع العدو الصهيوني أخيرا أن يحقق الاختراق في الوطن العربي، حيث أن كثير من الأقطار العربية باتت تسارع لاستجداء السلام من عدو السلام فيما العصابات الصهيونية تمعن في امتهان مقدسات المسلمين والمسيحيين في القدس وقتل وتشريد شعبنا الفلسطيني في غزة والقطاع في ظل صمت مدان للنظام الرسمي العربي، حيث يراهن العدو على أن الأجيال في الشارع الفلسطيني لن تملك نفس المقاومة للعدو خاصة في ظل الحصار ونقص الموارد الغذائية والمالية، ولكن مسيرات العودة المستمرة وزفاف الشهيد تلو الشهيد يثبت للعالم أجمع أن هذه الأجيال ما تزال جيلا بعد جيل تتوارث ذاكرة الأرض السليبة في نقض لمقولة الصهاينة بأنه مع مرور الوقت سيموت الكبار وينسى الصغار.

وكل ذلك للابتعاد عن القضية المركزية فلسطين، وان ارادت الامة ان تستعيد دورها ومكانتها فذلك لن يتحقق الا باعادة الاعتبار الى القضية الفلسطينية كاولوية في العمل العربي  فلا نهوض طالما الكيان الصهيوني جاسما على ارض العرب