برسم وزيرة الاعلام اللبناني: ميسم حمزة

٧/‏٧/‏٢٠٢٠

برسم وزيرة الاعلام اللبناني: ميسم حمزة

دأبت احدى المحطات اللبنانية على تقديم برامج سياسية هدفها نشر ثقافة العداء والانقسام والتحريض لنشر الفوضى المطلوبة اميركياً في ساحتنا الوطنية

واسترسل بعض الاعلاميين باهانة الضيوف واستخدام السخرية، وتوجيه الشتائم دون رقيب او حسيب في خروج عن دور الاعلام الملتزم بقضايا الوطن

والسؤال المطروح

ألم يحِن الوقت لصحوة ضمير، ولقرار جاد يُعيد تصويب تلك الوسائل الإعلامية، وتذكير بعض الإعلاميين بأنهم ينتسبون إلى الصحافة والإعلام؟؟ فما الذي ننتظره من جيل يرى هذا الكم من التحريض؟


سعادة وزيرة الاعلام المحترمة المعني مباشرة بما يجري:

إننا نعتمد عليك اليوم، لتصويب هذا الواقع الأليم، فالحرية إن كانت مطلقة بلا ضوابط، فهي سبب من أسباب الفوضى العارمة التي تهدم وتخرب وتفسد، والمطلوب ضبط الحرية، ووضع القواعد الخلقية السلوكية للعمل الإعلامي وضبط التجاوزات ومنع البرامج المبتذلة التي تشجع التقاتل والكراهية، وتتعارض مع حرية الصحافة والراي الحر لان الراي الحر يجب ان يكون مسؤولا لا ان يهدد الوطن والسلم الاهلي